Book Reviews

حيثُ تركتُ روحي

من هو الضحية حقاً؟ أين هو الوطن الذي لا يلفظنا؟ ماذا نفعل بولاء بلا هوية؟ ما لفرق بين الخير والشر؟ وما هو الخيرُ أصلاً؟ في عالمنا هنا الذي يبدو أن الحرب تبتلعه في كُل يوم تدور أحداث الرواية وتجد نفسك تقرأ وتقرأ، أحياناً تحاول ألا تصدق، تتمنى نهاية مختلفة أو كِذبة صغيرة، تتخيل حقيقة خفية…… Continue reading حيثُ تركتُ روحي

رسائل

رسالة إلى غريب ٢٩

أخبرتكَ سابقاً أنني كائناً ليلياً، أو ربما صباحياً، لا أعلم ولا أذكرُ تماماً ولكنِ كائناً يشع وينير في الساعات التي يصمت فيها العالم، التي يبدو فيها أن الجميع نائماً، أو أن الجميع لديه شيئاً ما يشغله لا يستطيع أن يستمعَ معي إلى هذا الصمت، إلى السكون وهو يغلُ أرجاء الغرفة، يحومُ حولي كأنني المصباح المنير…… Continue reading رسالة إلى غريب ٢٩

أسرار مبعثرة

حزيران

مرحباً يا رفاق … أو أهلاً بالعابرين من هنا .. هذه التدوينة مختلفة نوعاً ما عن بقية التدوينات في مدونتي، ولكنها تجربة قررتُ أن أخوضها بعد أن قرأتها في مدونة الصديقة مريم في مدونتها بقايا حبر، وربما لأن قراءتي لتدوينتها صادفت بداية شهر حزيران (يونيو) وهو شهر ميلادي، أو ربما لأنها كانت فترة كنتُ أشعر…… Continue reading حزيران

رسائل

رسالة إلى غريب ٢٨

أكملنا عيدنا الاول يا غريبي، تخيل أنني أتحدثُ إليكَ منذُ سنة واحدة فقط؟ تخيل أنني التزمت بالحديث إليك لمدة سنة كاملة؟ تخيل أننا بدأنا في فبراير شهر الحب وها نحن بمضي فبراير نكمل سنة كاملة لم نتحدث فيها عن الحب؟! أنا لست من أولئكَ الذين يمجدون الأرقام والتواريخ، ولا أولئكَ الذين يتذكرون اللحظة ذاتها في…… Continue reading رسالة إلى غريب ٢٨

Book Reviews

The museum of innocent

  اقتنيت هذه الرواية من مكتبة في منطقة تقسيم في إسطنبول بتاريخ ٢٨/١/٢٠١٧ وبدأت في قراءتها في ذات اليوم، لا أدري أ لأنني كنتُ حينها في إسطنبول أم أن بداية الرواية كانت الساحرة أم هي فكرة السفر وكتاب وثلج وقهوة التي جعلتني أغرم في البداية بهذا الكتاب. أُغرمت بشدة لدرجة أنني كنتُ لا أستطيع أن…… Continue reading The museum of innocent

أسرار مبعثرة

لماذا أكتب؟

أنا هذه المرة لا أكتبُ لكَ أيها الغريب، ولا أُعتقُ نصاً مختنقاً في رأسي، أنا اليوم أمسكُ رأسي بيدي وأخبرني لماذا أكتب، أرفعُ صوتي عالياً حتى أصدق أني أكتب حقاً، أن كُل الكلمات لا تموت على طرفِ أصابعي، أنني وإن لم أخرجها في حينها أخرجها متأخرة قليلاً، ولكنِ لا أحبسُ الكلمة في رأسي، أحاولُ أن…… Continue reading لماذا أكتب؟

رسائل

رسالة إلى غريب ٢٧

الساعة ١١:٤٠ مساءً يوم الجمعة. في منتصف عطلة نهاية الأسبوع، العالم ينبض بالأنشطة والحركة من حولي، الكل مُجتمع والكل لديه جدول ما لهذه اللية، حتى لو كان الجدول خلوة مع النفس بعد الكثير من العمل خلال الأسبوع، أنا أجلس هنا وحدي وأحادثني في رأسي دونَ أي خُطة وأعترف أنني ربما أشعر هذه اللية بالوحدة قليلاً..…… Continue reading رسالة إلى غريب ٢٧